المشاريع الحكومية .. ويهطل المطر !!

عندما يتعثر تنفيذ المشاريع – خصوصا – الحكومية منها يرجع الناس الأسباب مباشرة الى الفساد الإداري .. ولن (تعدم) من يحكيك عن قصص الفاســدين حتى يخال إليك انه لم يعد هناك رجل (صالح) في هذه الديار !!

هنا محاولة للقراءة من زاوية أخرى :

  • سوء إدارة المشاريع هو فرع من سوء الإدارة العامة والشائعة في كثير من الإدارات الحكومية  او الفكر الإداري القديم (بلغة أقل حدة) ولا يمكن ان توجد نظام إدارة مشاريع فعال باستقلالية عن النظام الإداري العام في البلد , فلا يمكن تطبيق أفكار المعهد الدولي للمشاريع والياته بسلاسة مع انظمة قديمة وغير متجددة كــ( نظام المشتريات الحكومية ) عليى سبيل المثال , رغم الجهود المتناثرة هنا وهناك
  • يحكم الناس على المشاريع بالفشل بمعيارين (الانجاز بجودة عالية, الانجاز في الوقت المحدد) , العامل المفقود هنا هو نظام الرقابة الفعال على الجودة وجدول  تنفيذ المشروع , بدون نظام وطني حديث ومطور يتولي التحكم والرقابة على التنفيذ جودة وسرعة ..لا يمكن ان تنجز مشاريع تعود بفائدة مضافة للناس
  • التعاقد من الباطن , وإن كان إجراء عالمي, لكنه تحول لدينا الى واحدة من أسوء العمليات الإدارية فمع كل عملية تعاقد من الباطن يفقد جزء من الجودة وهكذا حتي تصل المشاريع للمواطنين ولم يبقى بها حتى الفتات من الجودة, يفترض ان يكون لدينا نظام أكثر فعالية وشمولية وتحديث لتصنيف الشركات العاملة في السعودية بحيث ان الشركة الممتازة اليوم تصبح مرفوضة العام المقبل اذا لم تحافظ على سجل الجودة المطلوب

والله أعلم …

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s